07:25 | 17 يونيو 2021
رئيس مجلسي الادارة و التحرير
عبد الفتاح يوسف

حرق دم المواطن .. مهمة من ؟

الخميس 10-12-2020 02:17 م
حرق دم المواطن .. مهمة من ؟
الكاتب الصحفي عبد الفتاح يوسف
عبد الفتاح يوسف

نجد يوميا تصريح أو اثنين  يهاجمون نفسية المواطن المطحون وقد تصل تلك التصريحات إلي تهديد المواطن بقطع دعم عنه أو حبس أو غرامه وكان المواطن اختار كل هؤلاء سواء حكومة انتخب رئيسها أو نواب انتخبهم في دائرته  " ليعلموه الأدب ", ورغم حب المواطن للسيد الرئيس بشكل عام إلا انه قد لا يساعد الوقت الرئيس لرؤية ما يفعله أصحاب طبول البلاط الرئاسي الذين وهم يقرعون طبول التملق للرئيس يخبطون المواطن بأيديهم فيقتلوا منه ما يلمسوه من مشاعر  كانت تبقيه علي الحياة محتملا  سخافات التعويم وغلاء الأسعار تلك التي كانت تبقيه صامداً بجوار الوطن و داعماً لقرارات الرئيس , وصامتا علي عاصمة تبني أسوارها لتحجب عنه أنفاس الحرية يوما ليصبح من العبيد .

يوما ما سيستيقظ الرئيس من النوم ليجد هؤلاء الرعاة للطبول  قد قتلوا كل ذرة حب لدي المواطن للرئيس  بغبائهم المحكم  وإصرارهم علي قتل ما تبقي للمواطن الفقير  من أسباب للحياة .

أن أسباب تدهور الحضارات لم يكن يوما عدم التنمية أو الفقر فما كان هناك اقوي او أكثر  من الفراعنة في خطط البناء او التنمية او حتى الرفاهية و الثراء.

لذا أدعو جموع الكتاب الصحفيين و أصحاب الأقلام الراشدة و الرشيدة  و المرشدة إلي كتابات ترسل للسيد الرئيس كي يعرف مكنون نفوس شعبا ينهار من الفقر  و يري هو منهم طبقه ثرية  فرضت نفسها أمام عينيه ليراها هي وتحجب عنه مطالب و حال شعبه الذي انتخبه يوماً

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر